Le 9ème colloque international de Doha

مؤتمر الدوحة الدولي

إنه في الوقتِ الذي تعيشُ فيه ذاكرةُ الجميع أحداثَ الربيع العربي وتوقعاتِه , يجتمعُ أكثر من 242 مشاركا في مؤتمر الدوحة الدولي لحوار الاديان من يهود ومسيحيين ومسلمين، من …اكثرِ من 60 دولةٍ من مختلف القارات والشعوب هنا في دوحة الخير، بفندق شيراتون الدوحة بين 24 – 26 اكتوبر 2011.

ويقدِّرُ الجميعُ كرَمَ ضيافةِ صاحب السموِّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أميرُ دولة قطر، ويعبرونَ عن شكرِهِم وامتنانِهِم لسموِّه ولدولة قطر وشعبِها الكريم، كما يعبرون عن تقديرهم لمركز الدوحة الدولي لحوار الاديان ولوزارة الخارجية وجامعة قطر .

وافتتح معالي السيد حسن بن عبد الله الغانم وزير العدل المؤتمر تحت عنوان : وسائل التواصل الاجتماعي وحوار الاديان … نظرة استشرافية.

وناقش المؤتمرون خمسة موضوعات أساسية وهي:

* نشأة تكنولوجيا الاتصالات وتطورها وعلاقتها بحوار الاديان

* أهمية وسائل التواصل الاجتماعي

* الاستخدام السلبي لوسائل التواصل وتأثيرها على المجتمعات

* تفعيل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في خدمة قضايا حوار الاديان

* وضع الأطر الدينية والضوابط الاخلاقية لحماية المجتمع من إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

 وتضمنتِ الجلسةُ العامة الأولى التي عززتْ في الشباب روحَ المسؤولية في بناءِ عالَمٍ يسودُه السلام والعدل ورَشْةًًَ حول وسائل التواصل الاجتماعي.

وتأسيسا على هذا المؤتمر ومؤتمرات الدوحة السابقة:

أولاً فإن المجتمعون يناشدون علماء الدين والمسؤولين التربويين والإعلاميين على تشجيع جو الثقة والصدق والحرية والاحترام المتبادل بين أتباع الديانات المختلفة.

 ثانياً وانطلاقاً عما عبر عنه المشاركونَ في هذا المؤتمرِ التاسع، يدعو المشاركون في المؤتمرالجميعَ رجالاً ونساء شبابا وشيوخا ليبحثوا عن الطرق الفاعلة في استخدام وسائل التواصلِ الاجتماعي بهدف تحقيق تواصُلٍ بناءٍ وتعاون مُثمرٍ بين الأديان.

ثالثاً يدعو المؤتمرون: الجميعَ وبخاصة الشباب ليعبروا عن همومِهِم وأحلامهم ،ويتقدموا برُؤاهم من أجل تحسين التفاهم والتعاون بين الأديان في كافة المجالات الاجتماعية والروحية وغيرهما.

رابعاً يناشد المؤتمر مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان بوضع ميثاق شَرفٍ لاستخدام مسؤول ٍ لوسائل التواصل الاجتماعي لأجل تنفيذ حوار وتعاون جادَّيْن، والتواصل مع ممثلي الأديان المختلفة على المستوى العالمي بشأن هذا الميثاق واعتماده وتقديم الميثاق للمؤسسات العالمية بما فيها هيئة الأمم المتحدة واليونيسكو.

خامساً يدعو المؤتمرون الجميع إلى إنشاء منتديات الكترونية وفي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة بهدف أهمية تعزيز حوار الأديان محليا وإقليميا وعالمياً.

وأخيراً يناشد المجتمعون أتباع جميع الأديان على التواصل المثمر الدائم بينهم ، لأجل المحافظة على مقدسات الأديان ورموزها وضمان الإستخدام الأمثل لهذه الوسائل الحديثة.

source

 

Print Friendly
This entry was posted in Events, Meetings and tagged , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.