Une délégation de la Faculté des sciences religieuses et de l’Institut des études islamo-chrétiennes de l’USJ visite des lieux religieux

 

وفد من كلية العلوم الدينية ومعهدالدراسات الاسلامية-المسيحية في الجامعة اليسوعية يزور وادي ودير قنوبين ومقر البطريكية المارونية في الديمان ومسجد القلمون التاريخي وثانوية المنارة الاسلامية بدعوة من جمعية الصداقة الطلابية في كلية العلوم الدينية ومعهد الدراسات الاسلامية المسيحية في الجامعة اليسوعية قام وفد من الكلية والمعهد وبمشاركة عميد لكلية الاب توم سيكنغ والاب ادغار الهيبي مدير المعهد العالي للعلوم الدينية وبمشاركة عدد كبير من الاساتذة والطلاب زيارة مقر البطريكية المارونية في الديمان ووادي قنوبين المقدس ودير قنوبين التاريخي والمسجد البحري القديم في القلمون وثانوية المنارة الاسلامية في البلدة وقد استقبل الوفد في مقر البطريكية الاستاذ جورج عرب المنسق التنفيذي لرابطة قنوبين والمسؤول عن مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث وادي قنوبين حيث عرض للوفد اهم معالم الوادي والمنطقة وشرح لهم كيفية انتقال مقر البطريكية الى الديمان وكذلك اهم معالم المنطقة وخصوصا حديقة البطاركة

وبعد ذلك قام الوفد بزيارة وادي قنوبين ودير قنوبين ومروا بالوادي المقدس سيرا على الاقدام حيث عاشوا اجواء ايمانية مؤثرة وشاهدوا اماكن اقامة الرهبان والبطاركة وظروف العيش الصعبة التي واجهوها، ومن ثم انتقلوا الى الدير حيث استقبلتهم الراهبات المشرفات على الدير وشاهدوا فيلما عن معالم الوادي المقدس وتفقدوا المعالم الدينية في المنطقة

وانتقل الوفد بعد ذلك الى منطقة القلمون وكان باستقبالهم وفدا من دار الفتوى في الشمال وعلماء البلدة وضم شيخ قرّاء الكورة والبترون الشيخ زياد الحاج ورئيس القسم الديني في دار الفتوى الشيخ فراس ملاط والدكتور ناصر الخطيب وخطيب المسجد سماحة الشيخ مهدي شلق والشيخ ناصر عبيد ونائب رئيس البلدية المهندس باسم العلي والدكتور انيس الابيض وتولى الدكتور الابيض شرح معالم المسجد وتاريخه ومن ثم انتقل الوفد الى مدرسة ومسجد الامام الشيخ محمد رشيد رضا حيث اختبأ يوسف بك كرام الذي كان هاربا من الاضطهاد، كما زار الوفد ثانوية المنارة الاسلامية التابعة لجماعة عباد الرحمن حيث القيت عدة كلمات رحبت بالوفد واكدت على اهمية العيش المشترك ودور الامام محممد رشيد رضا وتاريخ مدينة القلمون ،وشرب اعضاء الوفد عصير الليموناضة التي تختص به البلدة

وكانت الزيارة تجربة رائدة بالتعرف على بعض  المعالم الدينية المسيحية-الاسلامية في شمال لبنان والتأكيد على اهمية العيش الحقيقي للاجواء الايمانية التي عاشها العلماء ورجال الدين المسيحيين والمسلمين ولا سيما الرهبان والراهبات في الوادي المقدس في قنوبينphoto

قاسم قصير

Print Friendly
This entry was posted in Events, Meetings and tagged , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.